علم نفس وأخلاق - مقالاتمقالات

احذر من النرجسية

فى إحدى الأيام ومع شروق الشمس فى اليونان القديمة؛ جلس شاب يدعى (نركسوس) على أحد الشواطى وحينما نظر ذلك الشاب إلى النهر ورأى صورته أُعجب بها إعجابًا شديدًا. وأصبح يتردد يوميًا على الشاطئ حتى يشاهد صورته. وفى يوم أراد أن يلمس صورته فوقع فى الشاطئ وغرق ونبتت فى ذلك المكان زهرة النرجس ومن ذلك الحين أطلق على حب النفس والإعجاب المتزايد بها اسم النرجسية. فما هى النرجسية وما هى صفات الشخص النرجسى وكيف يمكن التخلص منها؟!

ما هى النرجسية؟!

للوهلة الأولى يمكن القول بثقة أن الجميع نرجسى؛ فلا يوجد خطأ عقلى فى أن يحب الشخص ذاته ذلك الحب المقبول ويقدرها ويقدر ما تحتاج إليه النفس من احتياجات وما يسعدها بالقدر المناسب. ولكن عند تزايد ذلك الإحساس بالذات وتمركز الفرد حول ذاته فقط؛ يرى نفسه دوما على صواب ويبحث عن المثالية فى القول والفعل ولكن بدون أساليب عقلية ولا يتقبل نقد من أحد.

صفات الشخص النرجسى:-

فقاعة الوهم

الشخص النرجسى هو شخص خيالى من الدرجة الأولى؛ فهو يعيش فى فقاعة من الوهم بالنجاح والخيال وما تلك إلا فقاعة وهمية ليس لها أساس من الصحة؛ حيث يشعر أنه ذو سلطة على بقية البشر وذو أفضلية. ويسعى لتلك الطريقة إذا ما واجه الحقيقة فى العالم الواقعى فيسعى للهروب من الواقع بخلق عالم خيالى خاص به يحقق ما يشاء به من إنجازات وهمية.

الرغبة فى المدح الدائم

النرجسية دائما ما تتغذى على المدح الزائف والمخادع فالشخص النرجسى يسعى إلى أن يشعر طيلة الوقت بالتفرد والتميز ولا يتم ذلك إلا عن طريق وجود مجموعة حول ذلك الشخص دائمة المدح والتعظيم فى أفعاله؛ لذلك حينما لا توجد تلك المجموعة فإنه يلجأ إلى صنع تلك المجموعة ولكن فى عالم خيالي.

الاختلاف الشاذ

الشخص النرجسي يسعى لجذب الأنظار نحوه وجعل الناس تلتفت إليه بكافة الطرق والسبل حتى وإن كانت تلك السبل هى سبل غير سوية. فحب الظهور لديه والتفرد والتميز يجعله يُلغى ما لديه من قوى عقلية؛ فقد يقوم بأفعال تبدو غريبة وذلك فقط من أجل إثبات وجوده وتفرده .

التعامل مع الشخص النرجسى على حذر؛ فلا تجب كثرة الجدال معه أو محاولة إثبات خطأه. إنما يجب جعله يستنبط أنه على خطأ وليس اتِّباع طريقة اللوم والعتاب.

علاج الشخص النرجسي:-

يبدأ علاج الشخص النرجسى بطريقتين وهما العلاج المعرفى السلوكى؛ حيث يتم معالجة الشخص النرجسى من ذاته أولا فيقوم الشخص النرجسى بالوقوف مع نفسه دقيقة ويقوم بتحرير الأهداف التى يمكن تحقيقها وتكون الظروف مناسبة لتحقيق تلك الأهداف وعدم الانخداع بالأهداف المستحيلة حتى لا يتم الافتتان بتلك الأهداف ويقع فى دوامة الإحباط ويعوض ذلك عن طريق الأمل الزائف فقط وكذلك تغيير نمط حياة الشخص النرجسى وذلك لتغير بعض السلوكيات الخاطئة والعادات التى قد تكون فى أغلب الأحيان خاطئة لدى الشخص النرجسى.

العلاج الأسرى وهنا يأتى دور الأسرة فى المراقبة والمتابعة للعلاج، وكذلك تقليل بعض السلوكيات التى قد تزيد من تفاقم الشعور النرجسى مثل؛ المدح الزائف والحث على اكتشاف الشخص لذاته اكتشاف حقيقى وليس زائف وتعزيز الشعور بالتعاون لدى الفرد.

اقرأ أيضا:

شهرزاد والملك السعيد

من العجب إلى الحب

أنا خيرٌ منهم

اظهر المزيد

مصطفى عاطف

عضو بفريق بالعقل نبدأ الصعيد

مقالات ذات صلة