علوم ومعارف

أسئلة في العلوم والمعارف- نظريات نشأة الكون

هناك جدال علمي حول نظريات نشأة الكون، ما هي النظرية العلمية السليمة في رأيكم؟

لابد أن نفرق بين التجربة العلمية والنظريات، فالأولى يلزمها تكرار للمشاهدات عبر تغيير ظروف التجربة نفسها في أكثر من مرة، وقياس النتائج في كل مرة حتى يصل المجرب إلى معرفة الأسباب والمسببات لأي ظاهرة بشكل دقيق.

وهذا متيسر في تجارب لكشف وظائف أعضاء الإنسان كالقلب والكلى، أو قياس المعدلات الطبيعية لضغط الدم ونسبة السكر عند الإنسان وهكذا…إلخ

أما بخصوص نشأة الكون، فلا يستطيع أي فرد أن يحوّل افتراضاته للاحتمالات المختلفة لنشأة الكون على ميزان تكرار المشاهدات وتغيير الظروف، ومن ثم قياس النتائج المتباينة عندئذ… فالأمر يحتاج أن نهدم الكون ونقيمه عدة مرات وهو المستحيل بعينه!

لكن كل الأمر أن كل صاحب فرضية أو احتمال، يحاول أن تقترب اتجاهاته من “الوجاهة العلمية”، لا أن يعتبرها هو أو الآخرون حقيقة علمية قائمة على تجربة كاملة الأركان والشروط!

والوجاهة العلمية، لن تُخرج النظرية من دائرة “الظن” إلى “اليقين” مهما كانت أدلتها، وعليه، فإن كانت نظرية الانفجار العظيم هي المنتشرة حاليا، فهذا لايمنع أن نستيقظ على فرضية أخرى باتت أكثر وجاهة منها.

اضغط على الاعلان لو أعجبك

لارسال الأسئلة برجاء زيارة الرابط.

اضغط على الاعلان لو أعجبك

مقالات ذات صلة