فن وأدب - مقالاتمقالات

على ضفة القنطرة

على ضفة القـنطرة

من كام سنة

وأنا سكران

من النصرالمعتق

بأسأل وأحقق

وأدقـق في القصايد

واقف في موقف تسلل

خلف خطوط الخيال

عمال بأناورمن بعيد لبعيد

خايف أعدي..

حألقاني بالتأكيد بكيت

ما أنا يوم ما عديت

سقيت الأرض..

من دمي ومن دمعي

وفي وسط جمعي

حاربت وتحديت

ودفنت وداويت

صحاب السلوى والتنكيت

ورجعت للبيت

بعزة ونصروغنيمة

بقالي قيمة..

وتاريخ سوادي انزاح

وبياضي لاح..

غطى القمر والشمس

والدمس بقى تفاح

إخلاصي فاح

خلى الصباح المعـشر بالهموم

أشّـر بضيه ع الخلاص

بشّـر في يوم القصاص

والفجر لم الرصاص..

وانجلى نور الأمل

إيه العمل.. مش محتمل!

ولا نص في المليون

أعِـــد تاني سنين

وأنا هايب الموقف

هأعرف أداري الدموع

مهما يكون السؤال

وأحضن بإيدي الرمال

وأديها رد صريح

وفي شهر أكتوبر عديت

حسيت بلهفة وسمعت زفة

ولمحت خفة واقـفة ومتغـندرة

على ضفة القـنطرة

لابسالي توب مشغول

صليت أنا على الرسول

على العرض والطول

وحسن الطلعة وكرمها

ووقفت.. أكلمها

مين إللي بدد ألامها؟

قالت الثوار

مين إللي طير حمامها؟

قالت الأحرار

مين إللي خضر عدمها؟

قالت الشطار

مين إللى طيب خاطرها ورد عزتها؟

قالت ساعتها الحبايب

وإنت مين فيهم؟

إنت إللي هيلت التراب

بمدافع الميه؟

ولا إللي تحت القنال

سديت جحيم فيا؟

ولا إللي وقت الهجوم

شبكت في إيديا؟

وفي كل نقـطة قـوية

وكل حصن حصين

شقيتني نصين

وكانت ضربتك ترياق..

إنت إللي طـلت السما

وسبحت في الأجواء؟

ولا إللي مد الخطاوي

يزرع في قلبي بلاء؟

عارفاكو ضابط وجندي

ومسجـلهَ الأسماء

ما أنا لما طال الفراق

وعانيت من الحيرة..

وعشقت كلمة ياريت

ما تعبت من السيرة..

وسنين أسـيرة..

بأحلم بضربة قلم

على نني عين الألم

ودي وصفة موصوفة

تنشلني من غربتي

ما أنا كنت مخطوفة

والأم ملهوفة

على رجوع البنية

يانورعينيا  خلاص عرفتك

ملامحك ليا مـألــوفة

إنت إللي رفع العلم

فوق قمة الساتر

إنت إللي فرق بلح

يكسر صيام العساكر

فاكر؟ قولت لها فاكر..

ولمحت طيف عابر..

أتاريه شهيد طاير

بييجي من بهنسه

ويدور فوق سينا

ميل علينا وقال

ياسينا سيبي الجدع..

ليه تفكريه بالوجع

هو إللي قلبه إنخلع..

لحظة ما مات جسمي

آدي إنتِ فكرتيه..

نسيه وابتسمي

واترسمي فوق الطبيعة..

يا أم المداين بديعة

خليكي دايما طليعة..

واتباهي بالإحسان

يا تروقي التعبان..

وتفوقي السكران

يا تسكتي أحسن..

ما تزعلي الفرحان

وترجعيه للكاس

* تنويه: الأفكار المذكورة في المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

اقرأ أيضاً:

خط قنالنا

أمجاد

أشعار مجيدة

اظهر المزيد

عبد الله محمد الهادي عبده بخيت

عقيد متقاعد بالقوات ( الجويه ) من ابطال ملحمة العبور أكتوبر 1973 عضو إتحاد كتاب مصر عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب مصر فرع الشرقية والقناة وسيناء عضو جمعية الأدباء فرع القاهرة رئيس نادى أدباء التل الكبير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى