مقالاتسارق ومسروقفن وأدب - مقالات

سارق ومسروق – الوجه الخامس والثلاثون

أربعون وجها للص واحد "متتالية قصصية"

ظقال ابن السارق لأبيه:

ـ السينما في المصايف لها طعم آخر.

هز رأسه مصدقا على كلامه، ففي هذه اللحطة غزته ظنون بأن فيها مهربه مما هو فيه! ذهب مع أسرته مساء، تسبقه فرحة مراهق اختلس ساعات للسينما من خلف أبيه الذي يراها رجسا من عمل الشيطان! حين أُطفأت الأنوار فأنيرت الشاشة البيضاء الطويلة العريضة، لم ير فيها سوى الوجوه نفسها، فأسرع خارجا إلى الشارع، يسبقه خوفه.

عرَّاف آخر قابله السارق هناك في الساحل الشمالي. كان رجلا أريبا يعلم أن الذين يقطنون المدن الفارهة المتقاطرة على البحر الوسيع يحتاجون إلى من يطمئنهم على ما هم مقدمون عليه، فما في جيوبهم من مال ليس من صنع أيديهم، إنما لتلك النوافذ التي فتحت أمامهم بقدر معلوم، ليس من سماء راضية، إنما من نفوس أرضية تعرف كيف توزع على الجيوب ما تجود به ليس منها،

إنما من قوت الذين يكدحون تحت الشمس الحارقة، وخلف البخار الساخن، والغبار الذي تثيره آلات تزمجر بلا توقف أمام من يوزعون الوقت عليها، والأمواج العاتية التي تخبئ الأسماك في بطنها، الواقفين أمام المتزاحمين عليهم في كل مكان يبيع ما يؤكل ويشرب، والجالسين وراء المكاتب المتهالكة أمامهم تلال من الملفات المتربة.

حين كان العراف ينتهي من الفارهين اللاهين في خوف، كان ينتقل إلى أماكن أقل لهوا وخوفا، لهذا قابل السارق في منتصف رحلته إليها. رآه يجلس على كرسيه مثقلا بالهموم، يرنو إلى البحر قليلا، ثم ينظر إلى الرمل طويلا، فاقترب العراف منه، وقال له على الفور:

ـ الحزن يأكل من يخطف ما في جيب غيره.

انتفض في مكانه، حين سمع هذا، وحملق في وجه الرجل، وتساءل في غيظ:

ـ ما هذه التخاريف؟

ابتسم الرجل، وقال:

ـ أنا عبد فقير، ولست جهاز الكسب غير المشروع، فلا ترتبك.

هنا سلم له قياده، وقال في انكسار:

ـ أخرجوني من طريق كنت سأكسب فيه كثيرا، فكان علي أن أجد البديل.

ضحك العراف ، وقال:

ـ كل سارق يرطب نفسه المتعبة بما يبرر ما انتهى إليه.

اجتاحه غضب شديد، وقال وهو ينفخ:

ـ لا تتجاوز حدودك.

ابتسم الرجل، وقال:

ـ انتفاخك المصطنع لغيري، أنا أرى كل ما هو في داخلك.

اقرأ أيضاً:

الوجه الأول، الوجه الثاني، الوجه الثالث، الوجه الرابع، الوجه الخامس

الوجه السادس، الوجه السابع، الوجه الثامن، الوجه التاسع ، الوجه العاشر

الوجه الحادي عشر، الوجه الثاني عشر، الوجه الثالث عشر، الوجه الرابع عشر

الوجه الخامس عشر، الوجه السادس عشر، الوجه السابع عشر

الوجه الثامن عشر، الوجه التاسع عشر، الوجه العشرون، الوجه الحادي والعشرون

الوجه الثاني والعشرون، الوجه الثالث والعشرون، الوجه الرابع والعشرون

الوجه الخامس والعشرون، الوجه السادس والعشرون، الوجه السابع والعشرون

الوجه الثامن والعشرون، الوجه التاسع والعشرون، الوجه الثلاثون

الوجه الحادي والثلاثون، الوجه الثاني والثلاثون، الوجه الثالث والثلاثون، الوجه الرابع والثلاثون

* تنويه: الأفكار المذكورة في المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

عمار علي حسن

روائي ومفكر مصري

مقالات ذات صلة