مقالات

الفكر أم اللغة – هل للغة علاقة بصناعة الفكر؟

الفكر أم اللغة

إن من أهم المميزات التى تميز بها الإنسان؛ أنه كائن مفكر. وإذا كان التفكير هو إعمال العقل في المعلومات؛ فإن الإنسان بطبعه يحتاج إلى مجموعة من الألفاظ والرموز والعبارت التى يستطيع من خلالها التعبير عن تلك الأفكار.

إذن فإن كل صورة من صور التفكير تحتاج إلى التعبير وكل تعبير لغوى يحتاج إلى التفكير.

ولكن هل توجد علاقة بين الأفكار وما ينطق به الإنسان فى اللغة؟ وهل التفكير يسبق اللغة؟! أم أن اللغة هى التى تطبع على الإنسان طريقة التفكير ؟!

علاقة التفكير باللغة

يتجه البعض إلى الفصل بين التفكير واللغة فصلًا تامًا، بل يعتقد البعض أن الإنسان يفكر فيما سوف يقوله عن طريق اللغة. فالتفكير هو مفهوم أشمل من اللغة، وذلك لأن الإنسان يتجه إلى التفكير بعقله ثم النطق بلسانه، بل يتجه البعض إلى إلقاء اللوم على اللغة؛ ففى كثير من الأحيان يكون لدى الإنسان العديد من الأفكار المتضاربة،

ولكنه يعجز عن التعبير عنها بألفاظ تتناسب مع الموقف؛ ففى كثير من الأحيان نجد بعض الناس يلجئون إلى البكاء من شدة الفرح وغيره من المظاهر المختلفة، بل إنه فى كثير من الأحيان يكون استخدام الإنسان لبعض الإشارات الغرض منها هو التعبير عن أفكار لا تجد السبيل عبر اللغة للانطلاق؛ حيث أن المعانى تكون متطورة تطور سريع وفى حالة اتصال دائم فيمكن التعبير عن معنى واحد بطريقتين مختلفتين،

بينما الألفاظ تكون منفصلة؛ بمعنى أن المعانى عاجزة عن إبراز وتوضيح كل الأفكار التى تدور داخل عقل الإنسان ولذلك يقر البعض بانفصال الفكر عن اللغة انفصالا تامًا، ولكننا نجد أن اللغة ساهمت بشكل كبير فى انتقال الحضارات المختلفة.

ما الذي أخبرنا به العلم؟

بل إنه ثبت عن طريق الدليل العلمى وباجراء بعض التجارب أن هناك اتصال بين النمو الفكرى لدى الاطفال مع النمو اللغوى لديهم  بل إنه فى بعض الأحيان إذا ظلت الأفكار داخل الإنسان؛ فإنها تصبح مجرد شعور داخلى لا أساس له على أرض الواقع.

اللغة ليست فقط الألفاظ

لذلك يتجه البعض إلى القول بأن أي لغة ليست فقط الألفاظ وبعض التعبيرات، بل هى التى يبنى عليها الفكر. إن اللغات هى التى تعطى للفكر معنى وغير ذلك تصبح محاولات عديمة الفائده وبذلك فإنه مهما كانت الأفكار التى تأتى إلى الإنسان؛ فإنها لا تستطيع أن تنشأ إلا على أساس صلب وهو اللغة.

وخلاصة القول أنه يمكن التيقن بأنه لا فكر بدون لغة قادرة على إظهار تلك الأفكار ولا أفكار دون لغة؛ لطرح تلك الأفكار.  ويتضح أن العلاقة ليست علاقة تضاد أو تناقض؛ إنما هى علاقة تكامل وتعاون للنمو الإنسانى وارتقائه.

اقرأ ايضاً:

نحو فهم أشمل للغة.. ما هي فلسفة اللغة وما علاقتها بالفكر ؟

اللغة العربية بين الماضي والحاضر … عن تأثير الحضارات في حفظ اللغات

نشوء اللغة

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى عاطف

عضو بفريق بالعقل نبدأ الصعيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق