مقالات

الإسبيرولينا

قالوا عنها أنها الذهب الأخضر، وأيضا الغذاء الخارق فما هي وما أهميتها لصحة الإنسان هذا ما سنتعرف عليه في السطور القادمة.

الإسبيرولينا “Spirulina magnifica” تصنف كطحلب (طحالب خضراء مزرقة) وليس نبات بالمعنى المفهوم، وتنمو في المياه العذبة، ظهرت أخيرا كمكمل غذائي طبيعي لتعويض نقص بعض الفيتامينات وبناء العضلات، بل وحتى في الطب البديل لعلاج بعض الأمراض حيث قد توجد في صورة مسحوق أو أقراص يمكن تناولها تحت إشراف الطبيب.

فوائد الإسبيرولينا

1- يحتوي مقدار ملعقة (حوالي 7 جرام) على العناصر الغذائية التالية:

  • 4 جرامات بروتين.
  • 11% من حاجة الجسم اليومية لفيتامينB1.
  • 15% من حاجة الجسم اليومية لفيتامين .B2
  • 4% من حاجة الجسم اليومية لفيتامين B3.
  • 21% من حاجة الجسم اليومية للنحاس.
  • 11% من حاجة الجسم اليومية للحديد.
  • 20 سعر حراري فقط .

ويجب ملاحظة أنه يتم تسويق الإسبيرولينا على أنها تحتوي على فيتامين B12 إلا أنه لم يثبت ذلك.

2- تحتوي الإسبيرولينا على مادة phycocyanin وهي مضادة للأكسدة وبالتالي تقاوم شيخوخة الخلايا.

3- تعزيز بناء العضلات للرياضيين.

4- تخفيض الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية مما يعزز صحة القلب والأوعية الدموية.

5- تحسين حالة المصابين بمرض السرطان لاسيما سرطان الفم لإحتوائها على مضادت أكسدة تثبط نمو الورم.

6- زيادة محتوى الدم من الهيموجلوبين.

7- تعزيز عمل جهاز المناعة.

8- تستخدم في مستحضرات التجميل مثل مسك للوجه والشعر وكريمات للجسم.

9- تستخدم في الإنتاج الزراعي كمخصبات وأسمدة للمحاصيل المختلفة.

10- تغذية الحيوانات والدواجن والأسماك كإضافات للعلف.

11- إنتاج الطاقة من الوقود الحيوي.

والآن بعد أن تعرفنا على الفوائد الكبيرة للإسبيرولينا دعنا نتعرف عزيزي القارئ على كيفية الحصول عليها. هناك طريقتان للحصول على الإسبيرولينا هما إما الشراء من الصيدليات أو الهايبرماركت، أو تنميتها كمشروع استثماري كما يمكن تنميتها ببساطة في شرفة المنزل ولكن يجب في كل الأحوال تناولها تحت إشراف طبي.

تنمية الإسبيرولينا في المنزل

ببساطة يمكن شراء اللقاح/البادئ من النت أو أي مزرعة للإسبيرولينا ويوضع في حوض زجاجي معرض للشمس (مثل حوض السمك) مضافا إليه ماء صنبور – بعد تركه في إناء مفتوح لمدة 24 ساعة حتى يتطاير الكلور- ويوضع في الحوض مضخة أكسجين.

  • يتم تجهيز حوض زجاجي (مثل حوض الأسماك) وتوضع به مضخة أكسجين.
  • يعبأ الحوض بماء صنبور – بعد تركه في إناء مفتوح لمدة 24 ساعة ليتطاير الكلور ثم غليه لتعقيمه.
  • تضاف بعض الأملاح المعدنية للماء لتغذية الطحلب كما في الجدول التالي مع مراعاة عدم التقليب باليد وإنما بملعقة، وهي ليست مكلفة ويمكن شرائها من محلات الأسمدة أو المستلزمات الزراعية.

1 - الإسبيرولينا

  • شراء اللقاح/البادئ من النت أو أي مزرعة إسبيرولينا
  • يضاف البادئ للحوض ويقلب ثم يغطى الحوض ويترك في الشرفة معرضا للشمس مع متابعته يوميا وتعويض نقص الماء الناتج عن البخر.
  • بعد شهر يتم تصفية الإسبيرولينا من الماء مع ترك جزء كبادئ جديد – حال الرغبة في ذلك- وتجفف في مكان جيد التهوية بعيدا عن أشعة الشمس والأتربة ثم تطحن وتستخدم، ولكن مرة أخرى تحت إشراف الطبيب لاسيما في حالة الحوامل أو المرضعات أو من لديهم حساسية ضد المأكولات البحرية عموما، ويمكن استخدامها لتغذية الدواجن أو تسميد النباتات المنزلية.

مشروع زراعة الإسبيرولينا

المساحة المطلوبة : في حدود   1200 م 2

الوحدة الانتاجية : عدد 2 / حوض بمساحة 1000م2 بما يعادل 300 م3 مياه

ويحسب المتر مكعب م3 كالتالي:-

= طول الحوض من الداخل × عرض الحوض من الداخل × ارتفاع المياه (35سم) فقط على الأكثر

بداية الإنتاج : 3 شهور من بداية التأسيس.

معدل الإنتاج : 150كجم – 250 كجم بمتوسط 200كجم  مسحوق جاف شهريا خلال 9 شهور سنويا من 1/3 حتى 30/11 .

 سعر كيلو الطحالب الجاف ( 300 جم – 350 جم ) سعر السوق الآن

مدة المشروع: 5 سنوات على الأقل في حالة إيجار الأرض فقط، ولكن يستمر المشروع إلى ما لا نهاية ويمكن زيادته و تكبيره.

رأس المال المطلوب: في حدود 490000جم ( فقط أربعمائة وتسعون ألف جنيه مصري) تقريبا حسب سعر السوق.

تطوير المشروع:

أولا: المشروع قابل للتوسع في الإنتاج أولا وزيادة كمية الإنتاج وبالتالي زيادة الأرباح.

ثانيا: التطوير في تحويل المنتج إلى منتج صناعي كبسولات وشركات أدوية  (مكمل غذائي) ولوازم مستحضرات تجميل.

ثالثا: استخراج زيوت هامة وصبغات طبيعية تدخل في الصناعات الحديثة (التصنيع).

رابعا: مصانع الأعلاف في تغذية الإنتاج الداجني والإنتاج الحيواني والأسماك.

خامسا: إنتاج الوقود الحيوي.

12 - الإسبيرولينا

إجمالي ناتج الوحدة الإنتاجية شهريا = متوسط 200كجم بودر طحالب بعد 3 شهور من بداية الإنشاء

ناتج الوحدة = ( 200كجم ) بودر ×300جم سعر الكيلو البودر  = 60000جم تقريبا

الدورة الثانية من الشهر الرابع حتى نهاية السنة الأولى ( 8 دورات) وفيها تنخفض تكاليف المغذيات اللازمة للنمو والتكاثر إلى النصف تقريبا ويستمر معدل الإنتاج كما هو بمتوسط 200 كجم بودر شهريا.

تكاليف الإنتاج المتغير لوحدة إنتاجية 300م3 أو 1000 م2

33 - الإسبيرولينا

صافي الدورة الأولي = 60000 – 28000 = 32000 جم

ما عدا في فصل الشتاء ينخفض الإنتاج إلى أكثر من  50% وهي شهور نهاية  نوفمبر، ديسمبر، يناير، فبراير.  ويكون الإنتاج في حدود لاتزيد عن 10 – 25 % فقط حسب درجات حرارة الجو وقد يزيد الإنتاج في الشتاء بارتفاع درجات الحرارة.

ولذلك نعتبر أن دخل 3 شهور الشتاء هو دخل أقل من شهر واحد فقط  يكفي لسداد مرتبات

العمال و الكهرباء  في شهور الشتاء ولا يحسب أي  دخل (صاحب المشروع).

ناتج الوحدة =  200كجم ×  300جم سعر الكيلو البودر   = 60000جم

تكاليف إنتاج الدورة الثانية  = 28000جم

صافي الأرباح للدورة الثانية   = 32000جم تقريبا

صافي دخل صاحب المزرعة = 32000 جم – 25 % الأشراف والتسويق = 24000 جم

عدد الدورات في السنة من الدورة الأولى  = 9 دورات (بداية التأسيس في الشتاء )

نصيب دخل صاحب المشروع في الدورة الأولى     = 24000جم

نصيب دخل صاحب المشروع في العام الأول = 24000 جم × 9 دورات = 216000جم

إجمالي دخل صاحب المشروع  في العام الأول  = 216000جم

السنة الثانية وما يليها من سنوات:-

عدد الدورات في السنة الثانية = 9 دورات شهرية (لا تحسب شهور الشتاء لضعف كمية الإنتاج)

إجمالي دخل صاحب المزرعة في السنة الثانية

= 24000جم × 9 دورات = 216000جم

  • المباني التي يجب توافرها في المشروع:-

1-   غرفة للعمال ملحق بها حمام ومطبخ.

2-   مخزن 3 م × 4 م .

3-   غرفة للمجفف أو للتجفيف.

ولا تحتاج إلى تغيير مياه بل تعويض الفاقد عن طريق البخر فقط

ملاحظات هامة على الدراسة

1- أن ينشأ المشروع في أرض صاحبه أو أرض مستأجرة بشرط أن يكون عقد الإيجار باسم مالك المشروع ولمدة طويلة (5 سنوات).

ويتوفر في الأرض المناسبة: المياه والكهرباء وعنصر الأمان.

2- تغطى الصوب في الصيف بسيرام 65% تظليل أبيض اللون وذلك أن مشروع الطحالب يحتاج إلى درجات حرارة وشمس ساطعة حتى تتمكن الطحالب من سرعة النمو والتكاثر.

وفي الشتاء:- من شهر نوفمبر حتى شهر مارس يكون شتاء وبرد فتغطى صوب الطحالب بالبلاستيك 130ميكرون أبيض شفاف وتغطى فوق السيرام لتدفئة الجو ورفع درجة الحرارة.

3- يفضل أن تبنى خلفية الصوب ومقدمتها من الطوب (مباني) وذلك:-

أ‌- يمكن أن نضع في الخلف مراوح تهوية للصوب وفي المقدمة خلايا تبريد في الصيف شديد الحرارة  أو في إحدى جوانب الصوب (وخصوصا في مناطق الصعيد).

ب‌-   ولذلك فإن الإنتاج ينخفض في فصل الشتاء لدرجة قد تصل إلى اكثر من 50% من المعدل الطبيعي من  نهاية شهر نوفمبر حتى نهاية شهر فبراير.

ويرتفع المعدل إلى المعدل الطبيعي في فصول الصيف من شهر مارس حتى شهر نوفمبر لذا فإننا نقول أن الإنتاج   9 شهور فقط لانخفاض الدخل في شهور الشتاء.

4- ملوحة المياه يجب ألا تزيد عن 3000جزء في المليون حتى يكون الإنتاج جيد وبالمعدل المطلوب.

5- يجب عمل تحليل لمياه الآبار المستخدمة حتى يمكن الحكم على صلاحيتها وهو تحليل كيماوي و تحليل  بكتريولوجي (مهم جدا)  ويجب عمل تحاليل دورية لأحواض الإسبيرولينا لقياس درجة pH ومعدل النمو  وكثافة النمو في المتر المربع  DW  وكذلك T.D.S والأهم أن تكون pH قلوية في حدود 9  – 10.5 ولا تزيد pH عن درجة 10.5 حتى لا تنمو مع طحالب الإسبيرولينا طحالب أخرى غير مستحبة.

6- يفضل أن يبدأ العمل في المشروع في فصل الشتاء على أن يكون بدايات الإنتاج في أول الربيع حتى يكون الإنتاج عالي والعائد عالي  حتى نحصل على 8 دورات.

7- أما إذا بدأ العمل في شهور الصيف وتم عمل المشروع في ثلاثة شهور فإننا لن نحصل في هذه السنة  الأولى على أكثر من 6 دورات في هذه السنة .

8- يجب أن يصنع البدال من مواد غير قابلة للصدأ مثل الصاج المجلفن أو الإستانلس وطول الريشة لا يقل عن 20سم  – 30سم.

9- مجفف الإسبيرولينا يجب أن لا يزيد درجة الحرارة عن 55 درجة مئوية حتى لا تتأثر تركيبة الإسبيرولينا بالتجفيف.

10- يمكن استبدال العزل للأحواض وهو البولي إيثيلين بأن تقوم بعمل محارة للأحواض من الجوانب والأرضية وخلطها مع مانع لتسريب المياه من الأحواض.

11- يمكن استبدال مجفف الإسبيرولينا وذلك بعمل غرفة تجفيف بها شفاط ورافع درجة حرارة هواء مثل الهيتر بحيث لا تزيد درجة حرارة الغرفة عن 55 درجة مئوية ويوضع في الغرفة استندات و أرفف للتجفيف

12- TDS ( لا تقل عن 18000 جزء في المليون ) و DW ( لا تقل عن 1.5 كجم / م3 ).

13- أن لا يقل حجم الباديات عن 5 % من حجم المشروع.

14- مشروع الإسبيرولينا يصلح في أي أرض تكون غير صالحة للزراعة أو بها مياه شديدة الملوحة جدا

أهم المشاكل التي تعوق عملية الإنتاج و تقلل من المحصول الشهري: –

1- جودة المياه المستخدمة لنمو الطحالب في الأحواض لذا يجب عمل تحليل للمياه قبل استخدامها وهو تحليل كيماوي للكشف عن العناصر الثقيلة ونوعية الأملاح بالمياه وتحليل ميكروبيولوجي وخاصة الكشف عن البروتوزوا والأميبا وأنواع الطحالب الأخرى والبكتريا والملوثات.

2- وجود المشروع في أماكن مظللة بحيث تحيط به أشجار عالية أو أسوار عالية تظلل على أحواض الإسبيرولينا مما يؤدي إلى موت الطحالب لعدم تعرضها للضوء وأشعة الشمس.

3- عدم التقليب الجيد للأحواض مثل ضعف البدالات أو صغر ريش البدالات أو وجود أعطال فترة طويلة لأحد البدالات مما يؤدي إلى ركود المياه وبالتالي تموت بعض الطحالب لعدم تعرضها للضوء وأشعة الشمس وتترسب في قاع الحوض وتتحول إلى مادة عضوية لونها أسود وأيضاً تقف الحشرات على سطح المياه الراكدة وتتكاثر.

4- دخول الحيوانات والحشرات إلى الصوبة مما يؤثر على كفاءة الطحالب من الناحية الميكروبيولوجية.

5- نقص مواد التغذية أو استبدالها بمواد أخرى دون الرجوع إلى الاستشارى للمشروع.

6- عدم عمل التحاليل الدورية لمعرفة حالة ميديا التغذية ونمو الطحالب و DW – T.D.S – pH

7- حدوث ثقب في بلاستيك عزل أحد الأحواض لأي سبب ما مما يؤدي إلى تسرب الميديا بالطحالب من الحوض مما يستلزم إخلاء الحوض تماما من الميديا والطحالب وتصليح الثقوب ثم إعادة الميديا بالطحالب للحوض وهذا يؤدي إلى عدم إنتاجية الحوض خلال فترة الأصلاح.

8- وجود المزرعة في منطقة كثيرة الأتربة وعدم تقفيل الصوبة جيدا مما يؤدي إلى وجود أتربة داخل الأحواض مما يؤدي إلى زيادة ملوحة الميديا وبالتالي موت بعض الطحالب وترسبها في القاع مع الأتربة مما يحولها إلى مادة عضوية سوداء بالقاع وبالتالي يؤثر على كمية الإنتاج.

9 – سوء الأحوال الجوية ووجود رياح شديدة أو رياح محملة بالأتربة  والرمال مما يعرض الصوب إلى وجود تلفيات مثل تمزق البلاستيك أو السيرام وسقوط أتربة في الأحواض وترسبها في القاع مما يؤدي إلى موت بعض الطحالب وترسبها في القاع وتقليل عملية الإنتاج وعلاج التلفيات التي حدثت في الصوب.

وجدير بالذكر أن هذه الدراسة استرشادية أي أن الأسعار قد تختلف حسب المكان والوقت.

المصادر:

* تنويه: الأفكار المذكورة في المقال لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

اقرأ أيضا:

الباولونيا

المرأة الريفية

حشرة القراد

الوسوم
اظهر المزيد

محمد طنطاوي

مدرس مساعد بكلية الزراعة جامعة الأزهر- قسم الأراضي والمياه والبيئة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق