خبر وتعليق

تمثال غريب يثير الذعر في شوارع الإسماعيلية بمصر

رصد موقع “المصري اليوم” ظهور تمثال مرعب في أحد شوارع الإسماعيلية يجسد شبح الموت المشهور في أفلام الرعب الأمريكية.
وقامت “المصري اليوم” ببث مباشر للتمثال عقب رصده من الأهالي وإرسال شكاوى.
وأبدى الأهالي استياءهم من ظهور هذا التمثال الذي أصاب الأطفال بالذعر ووصفوه بالشيطان.
وأضافوا أن التمثال ظهر بشكل مفاجئ دون معرفة من صممه ووضعه في ذلك المكان وهو ما أصاب العديد بالذعر من أهالي مدينة الإسماعيلية.
وقال محمود الصورى رئيس حي ثالث الإسماعيلية، إن التمثال ستتم إزالته على الفور في الصباح الباكر.
وتفاجأ المواطنون بتمثال بملامح غير واضحة في شارع متفرع من شارع شبين على بعد أمتار من ديوان عام محافظة الإسماعيلية.
والتمثال عبارة عن رجل مغطى بالأوشحة، ورأسه صغير، وهي ملامح وصفها المواطنون بالقبيحة، ما بث الخوف في قلوب المارة بالمنطقة.

تعليق:

بصرف النظر عن من صنع هذا التمثال ولماذا وضعه في هذا المكان، فغالبا سيتضح ذلك بعد عدة أيام، ولكن الملاحظ من تعليقات البعض على الخبر انتشار نمط معين في التفكير يمدح المهارة نفسها بصرف النظر كيف تم استخدام هذه المهارة، فعلق البعض بأن التمثال جميل، حيث يعبر عن الرعب والخوف ببراعة، حتى وإن تسبب بالضرر والأذية، لذلك نرى البعض يعجب بهتلر أو بالشيطان أو باللص الماهر، ولا يصفهم بالغباء لأنهم لم يستخدموا مهارتهم العالية في أهداف صحيحة، ففي عصر اختفاء القيم الحاكمة والأخلاق الحميدة والأفكار اليقينية يصبح التقديس فقط للمهارة حتى وإن استخدمت لأهداف خاطئة.

مصدر الخبر هنا

تابع المزيد من الأخبار والتعليقات عليها

لا تنس الاشتراك بقناة أكاديمية بالعقل نبدأ على اليوتيوب

 

مقالات ذات صلة